عقد «تكتل التغيير والإصلاح» النيابي اجتماعه الأسبوعي الأول، أمس، «بلا رأس». «ما حدا بيعبي مطرحك بي قلبي» هذا لسان حال أحد النواب، صحيح أن ميشال عون قد ملأ فراغ بعبدا، لكنه خلف وراءه فراغا برتقاليا في الرابية.

في الجلسة الاخيرة للتكتل برئاسة عون، شكر «فخامته» الأعضاء كافة وأبلغهم بأن رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل سيترأس من بعده اجتماعات التكتل ويتابع المسيرة. الجميع كان في الجو ولا مفاجآت. لم تصدر أي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"