صدر سيل من ردود الفعل الدولية والعربية المرحبة بانتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية. وأملت غالبية المواقف الحفاظ على استقرار لبنان، بينما دعا البعض الى تشكيل سريع للحكومة.

واعتبرت وزارة الخارجية الأميركية أن الانتخاب يمثل فرصة للّبنانيين لتشكيل الحكومة والتأسيس لمستقبل أكثر استقراراً وازدهاراً. ودعت الى الالتزام بواجبات لبنان الدولية ومن بينها القرار 1559 و1701.

وتلقى عون اتصالاً من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أكد فيه استعداد فرنسا الدائم لمساعدة لبنان.

وشدد عون...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"