في الرابع عشر من تشرين الأوّل الحالي شرّع مسرح المدينة أبوابه أمام كوكبة من المسرحيين والموسيقيين لعرض أعمالهم على مدى أسبوعين بمناسبة عيده العشرين. «جوهر في مهب الريح» هو عنوان العمل المسرحي الذي قدمّته المخرجة والممثلة زينة دكاش ليل الرابع والعشرين من الشهر الحالي على شكل فيلم في أوّل عرض له خارج سجن رومية. وهو العمل الثالث لدكّاش داخل السجون اللبنانيّة بعد «12 لبناني غاضب» و «شهرزاد ببعبدا»، بحضور عدد من السجناء الذي شاركوا في المسرحية، والذين...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"