يبدو الارتياح واضحاً بين أهالي الأشرفية والجميزة والصيفي للوصول المنتظر اليوم للعماد ميشال عون الى رئاسة الجمهورية.

لا يقتصر هذا الارتياح على مناصري «التيار الوطني الحر» أو «العونيين»، إذ ترتسم الابتسامة على محيّا كل من تصادفه وتسأله.

يقابل جوزف، في شارع مار مارون في الصيفي، السؤال عن مشاعره «الرئاسية»، بابتسامة يتبعها بالقول: «رجع حق المسيحيين! لكن كيف؟ يجيب: لقد جاء الرئيس بقرار مسيحي». في إشارة الى اتفاق ميشال عون...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"