أجرى فريق طبي سوري بقيادة الدكتور أنور الحسنية أول عملية مجهرية ترميمية لنقل الإصبع الثانية من القدم مكان إبهام اليد المبتورة في «مستشفى المواساة الجامعي الحكومي» في دمشق. أجريت العملية الجراحية للشابة هدى عبد الهادي (18عامًا) بسبب تأذيها من انفجار أدى إلى بتر أصابع يدها على مستوى منتصف المشط.

يشرح أخصائي الجراحة التجميلية والترميمية أنور الحسنية لـ «السفير» تفاصيل العملية قائلاً: «كان أمامنا احتمالات عدة إما ترك الوضع على حاله فتتأقلم المريضة على العيش...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"