تعيش أميركا معركة انتخابية هابطة مقارنة بالمعارك الانتخابية الرئاسية السابقة. فلا المرشحة الأقرب للفوز هيلاري كلينتون تملك الكاريزما التي امتلكها أسلافها، ولا المرشح دونالد ترامب يملك القدرة على الإقناع، وبالتالي خوض معركة انتخابية لها أفق حقيقي. ذهبت الهيبة الأميركية أدراج الرياح إلى حد كبير، بسبب سياسات أميركا الشرق أوسطية، وإلى حد ما بسبب ابتذال الحملة الانتخابية الأميركية الراهنة مقارنة بسابقاتها. ولا يعوض الهيبة المفتقدة انتشار العلم الأميركي على المنازل والمباني هنا في...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"