أول ما قد يتبادر إلى أذهاننا، قبل الولوج إلى معرض بول غوسيان(])، هو أن الفنان سليل عائلة إرتبط إسمها بالفن، وبالنوع التصويري التشكيلي منه خصوصاً. هذا الشعور لا ينطبق علينا شخصياً، بل ينسحب، ربما، على العارفين بأمور الفن عموماً في بلدنا، والمتتبعين لإرهاصاته على مدى نصف قرن من الزمن، أو أكثر. إضافة إلى ذلك، سيبحث البعض عن نقاط التلاقي، كي لا نقول التقليد، الذي يربط الجد المعروف بالأبناء، ومن ثم بأحد أحفاده.

وإذا كنا لا ننفي تماماً العلاقة التي تربط ما بين الراحل بول...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"