قريبا العماد عون رئيساً للجمهورية بدعم من «حزب الله» أولاً، والآخرين مؤخراً. لم يكن من المرتقب أن يُنتج التفاهم بين حزب المقاومة و «التيار الوطني الحر» رئاسةً للجمهورية اللبنانية ممثلة بميشال عون. وبالتالي، لم يكن من المتوقع بلوغ التحالف بينهما هذا المدى من النجاح والتكامل والإنتاجية والتآلف والصدقية والفاعلية. العلاقة بين الجانبين تؤشر على تجاوز ما هو آني في السياسة، إلى ما هو بنيوي في إعادة بناء الدولة وصناعة لبنان الجديد.

خصوصية ما يجمع بين التيار والحزب،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"