سنتان ونصف السنة عمر الشغور الرئاسي. معه توقفت الحياة في الجناح الرئاسي في قصر بعبدا الذي يضمّ سكن الرئيس ومكتبه وقاعات 22 تشرين (الاستقلال) والسفراء و25 أيار ومجلس الوزراء، إضافة الى مكاتب المستشارين.

من المفترض أن يفتح هذا الجناح مع صعود الرئيس المنتخب الى القصر الجمهوري إيذاناً بعودة المسار الرئاسي الى حركته المعهودة، إذا صحت التوقعات بقرب انتخاب رئيس جديد للجمهورية في غضون الأيام المقبلة.

سيعود الصحافيون للتردد يومياً الى مكتب الإعلام ومعهم سيارات النقل المباشر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"