تبدو مدينة صيدا هادئة حيال ترشيح العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية.

وينسحب هذا الهدوء على «تيار المستقبل»، حيث لا صوت يعلو رافضاً لهذا الترشيح، برغم الموقف الرافض له الذي أعلن عنه الرئيس فؤاد السنيورة.

ويؤكد العارفون أن قرار «المستقبل» في المدينة معقود اللواء للنائبة بهية الحريري بشكل مطلق، وهي تقف الى جانب «ابن شقيقها» «ظالماً او مظلوماً».

ويشير هؤلاء الى أن النائبة الحريري صاحبة كلمة مسموعة عند الرئيس سعد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"