يحتوي كتاب روزا بروك، المعنون «حكايات من البنتاغون»، على فكرتين رئيسيتين مقلقتين. الأولى هي كثرة اعتماد السياسيين في واشنطن على القوات المسلحة عندما يحتاجون إلى أفعال لمواجهة مشكلات معقّدة. أما الفكرة الثانية فتفيد بأن العلاقة بين القوات المسلحة والسلطات المدنية، أصبحت ملتبسة وغير واضحة. لكن المؤلفة تريد الوصول إلى أبعد من ذلك. إذ عندما يصعب التفريق بين حالتي السلم والحرب، تتراجع قيمة المؤسسات القانونية والمدنية. وهذا الوضع المقلق، تعيشه أميركا منذ حوادث 11 أيلول العام...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"