هو فعلاً كما قال في لحظة ولادته السياسية: أنا سعد الدين الحريري، ولست بالتأكيد رفيق الحريري.

الابن الثاني لمؤسس «امبراطورية مال وسلطة وإعلام»، وأحد أكبر أثرياء العالم، الذي خرج بين ليلة وضحاها من الظل الآمن والانتظار الطويل في الصحراء، الى رهبة الضوء والضوضاء... يقدم اليوم طلب انتسابه الى «نادي اللاعبين الأساسيين»، كمبادر و «فدائي» و«مخاطر» «صورة طبق الأصل عن الوالد الشهيد».

أحد عشر عاماً احتاجها الشاب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"