بعد مرور العام الأول على الوجود العسكري الروسي في سوريا، صادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الرابع عشر من الشهر الجاري على اتفاقية مع دمشق جرى توقيعها صيف 2015، حول انتشار القوات الجوية الروسية في قاعدة «حميميم» على أساس دائم. علماً بأن موسكو كانت قد لمَّحت غير مرة إلى أن تدخلها العسكري في سوريا موقت ومرتبط بدعم الحكومة السورية في محاربة الإرهاب، حتى أن بعض نواب البرلمان الروسي تكهن آنذاك بأن الوجود العسكري الروسي في سوريا قد لا يزيد عن شهور عدة. ومن أهم ما تنص عليه الاتفاقية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"