في لحظة لبنانية غير بعيدة، اعتمد معارضو السياسة السعودية مصطلح آل سعود كمخرج أخلاقي يقي من الانزلاق إلى إدانة الشعب السعودي برمّته، بدلاً من إدانة السياسة الخارجية للمملكة. وهو مخرج إيجابي لأنه يقلص منطوق الإدانة من شعب يناهز تعداده الثلاثين مليوناً إلى عائلة يربو تعدادها على 15 ألفا. مع ذلك، عندما يخرج أحدهم للقول إن آل سعود فعلوا كذا أو لم يفعلوا كذا، فإن ذلك يعني أن 15 ألفاً من الرجال والنساء والأطفال والرضع والعجزة أفشلوا المفاوضات مع الحوثيين في الكويت قبل أشهر من اليوم مثلاً....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"