يشعر العماد ميشال عون انه فعل ما هو مطلوب منه حيال الرئيس سعد الحريري، وسدّد له ما يتوجب عليه من «عربون رئاسي»، في إطار السيناريو المقرر لتهيئة المناخ امام اتخاذ الحريري قراره العلني بدعم ترشيح «الجنرال». ويقول أحد المقربين من عون: نحن أنجزنا الـ«دوفوار» (الواجب) الموكل إلينا لجهة تحديد مقارباتنا للثوابت الوطنية، ولم يعد امامنا ما نفعله سوى انتظار ملاقاتنا من رئيس «تيار المستقبل».

وفي إطار إتمام «الجهوزية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"