قد يستغرب المرء وجود ناخبين مسلمين في الولايات المتحدة ما زالوا في معسكر المرشّح «الجمهوري» دونالد ترامب وينوون التصويت له في الانتخابات الرئاسيّة في الولايات المتحدّة في الثامن من الشهر القادم. فالرجل الذي يوظّف العنصريّة متعددة الرؤوس والأهداف في خطابه السياسي وحملته الانتخابيّة، أفصح عن موقفه من المسلمين بوضوح وشيطنهم وهاجمهم مبكّراً (بعدما كان قد فعل ذلك مع المهاجرين من ذوي الأصول المكسيكيّة). فكسب مقداراً لا يستهان به من الشعبيّة حين دعا إلى منع المهاجرين المسلمين...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"