لأول مرة في تاريخ الانتخابات الرئاسية في لبنان تغيب «الدول»، أو أنها لا تُظهِر اهتمامها المباشر بإنجازها وإنهاء «الفراغ» في قصر بعبدا، بما يعطل الحياة السياسية جميعها ويجعلها تدور في دوامة من التقديرات والتخمينات والمبالغة في تفسير زيارة هذا المسؤول الغربي أو ذاك... وصولاً إلى محاولة حل ألغاز «تغريدة» نشرها ديبلوماسي عربي وفد حديثاً إلى لبنان و «غرّد» فانقسمت الطبقة السياسية بين مهلل ومستنكر وإن توحدت في محاولات التحليل والتفسير...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"