يعتري الغموض أسباب فشل الاتفاق الأميركي ـ الروسيّ لوقف الاقتتال في سوريا. هناك الضربة الجويّة الأميركيّة على الجيش السوريّ في دير الزور، المكان الوحيد الذي لا التباس فيه في ما يخصّ الصراع مع «الدولة الإسلاميّة». وكذلك قصف قافلة المساعدات الإنسانيّة المتوجّهة إلى حلب والتي كان أغلب شهدائها من «الهلال الأحمر السوريّ» الذي تتّهمه المعارضة بأنّه مخترقٌ من قبل أجهزة الأمن السوريّة. واللافت أنّ منظّمة إغاثيّة طبيّة قريبة من المعارضة كان المفترض أن ترافق أيضاً قافلة الهلال...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"