بعدما عُرض في بداية العام الحالي فيلم «بالنسبة لبكرا شو»، (عن تسجيل للمسرحية الشهيرة، التي عرفتها العاصمة اللبنانية في نهاية سبعينيات القرن الماضي)، يعود الفنان زياد الرحباني إلى «شاشة السينما»، مع تسجيل آخر لمسرحية ثانية له هي «فيلم أميركي طويل»، التي عرفت في بداية الثمانينيات، حضورا كبيرا وصاخبا في الحياة الثقافية والفنيّة وحتى الاجتماعية، من حيث موضوعها الذي حاول أن يناقش الحرب الأهلية، عبر مواجهات بين مجموعة من المرضى «العقليين والعصابيين»...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"