قد تصبح عبارة «السلة» مرشحة لدخول كتاب «غينيس» في كونها من العبارات «الاكثر استخداما» في هذه الأيام في لبنان وعلى صفحات التواصل الاجتماعي من «هيهات منا السلة» مرورا بالطرائف عن السلل المثقوبة وصولا الى التمنيات في أن «تملأ السلة بالتفاح اللبناني فتدعم المزارع الذي طار محصوله».

لكن «السلة» نفسها تتعرض للقصف وآخره جاء من البطريركية المارونية ما استدعى ردا مباشرا من عين التينة قال فيه الرئيس نبيه بري:...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"