قانون الانتخاب، شأنه شأن أي مسألة عامة، لا بد أن يواكب التطور، فيكتسب صفة العصري. في عالم الهندسة والأزياء، من السهل ربط الابتكارات بصفة العصري. لكن في قانون الانتخاب، فلا بد من توضيح.

نظام الاقتراع النسبي أقرب إلى العصري من التقليدي، وهو بلا شك النظام الأكثر عدالة في تمثيل شرائح المجتمع على المستويات كافة. وهو معتمد في عدد من الدول، لا سيما تلك التي انتقلت حديثا إلى الديموقراطية في دول أوروبا الشرقية والعراق وسواها، مثلما يسود نظام الاقتراع الأكثري في الديموقراطيات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"