سفير مصر الجديد نزيه النجاري يعرف لبنان جيداً، فقد عمل بسفارة مصر في بيروت لمدة أربع سنوات من 2002 إلى 2006 في مرحلة غاية في الأهمية. بدأ الكلام عن الوجود السوري والتحضير لصدور القرار الدولي الرقم 1559 والتمديد للرئيس إميل لحود، وصولاً الى مغادرته لبنان في حزيران 2006 قبل أن يعود اليه في آب من العام نفسه عندما قرر وزراء الخارجية العرب زيارة بيروت في ظل الحصار الجوي والبحري الذي فرضته إسرائيل على لبنان.

يتذكر النجاري اليوم هذه الظروف وهو يتابع الوضع السياسي المأزوم في البلد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"