وقفُ إطلاق النار ليس إحلالاً للسلام. فالصراع يمكن أن يعود بعد الهدنة بشكلٍ أقسى وأشدّ عنفاً. لماذا إذاً كلّ هذا التشنّج وكلّ هذه الصعوبات لتطبيق اتفاق وقف الأعمال الحربيّة بين الولايات المتحدة وروسيا؟ وما الذي يحويه هذا الاتفاق من آليّات يُمكن أن تُحدِث تغييراً حقيقيّاً في ديناميّات الحرب وطموحات المتصارعين في الفترة المقبلة؟ علماً أنّ تلك الفترة ستكون فترة غياب للإدارة الأميركيّة من جرّاء الانتخابات الرئاسيّة.

الأحداث التي تلت توقيع الاتفاق الروسي الأميركي في منتهى الغرابة....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"