بقلم: الوزير السابق الدكتور فايز شكر

من بلدة النبي شيت التي ترعرعت بين أحيائها المفعمة بالطبيعة الخلابة وأهلها الطيبين، بدأت الدراسة حيث كانت لي طموحاتي الخاصة في الوصول إلى مراكز مرموقة في العلم والمعرفة، عبر السعي الدائم بتحويل هذا الحلم إلى واقع ملموس. فأنا بطبعي أحب العلم وهذا الهاجس جعلني في صراع داخلي مع ذاتي: هل أستطيع تحقيق هذه الأمنية في النجاح والتفوق؟

عانيت كثيراً في كفاحي التعليمي، حيث إن الإمكانات المادية لم تكن متوافرة إلا...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"