جلسة وزارية واحدة يتيمة، غير مضمونة الانعقاد وحتى غير مضمونة القرارات في حال انعقادها، ستسبق نهاية ولاية التمديد الثانية لقائد الجيش العماد جان قهوجي في الثلاثين من أيلول بعد عودة رئيس الحكومة تمام سلام والوفد الوزاري من نيويورك.

وإذا تمّ الالتزام بيوم الخميس موعدا لانعقاد الجلسات، فهذا يعني ان الحكومة تملك فرصة يوم واحد فقط هو 29 ايلول لتعيين قائد جيش قبل نهاية ولاية قهوجي، في وقت يجزم كثيرون ان وزير الدفاع سمير مقبل لن يترك مصير قيادة الجيش حتى اللحظة الاخيرة كجزء من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"