بواقعية كبيرة يتابع النائب سليمان فرنجية مسار التقارب الرئاسي المستجد بين الرابية و «بيت الوسط»، مع التسليم بأن «لا خلط أوراق بالمعنى السياسي للكلمة بقدر ما ينحصر الأمر بالضغط الإعلامي والضخّ الموجّه غير المقترن بوقائع ملموسة، وذلك ضمن مسار بدأ منذ نحو سنتين ونصف سنة».

عملياً، خرج لقاء باريس بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل من دائرة التكهنات، بعدما تأكد حصوله، ليدخل في دائرة الأسئلة حول مضمونه ونتائجه.

وبغضّ النظر عمّا يصفه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"