حذّرت موسكو من أن الوضع في سوريا "يسوء"، محمّلة واشنطن المسؤولية في حال انهيار الهدنة، بعدما حذّر الرئيس الروسي من أن الفصائل المُسلّحة تستغلّ الهدنة لتعزيز صفوفها.

ونبّه الجنرال فلاديمير سافتشنكو إلى أن "الوضع في سوريا يسوء"، مؤكداً أن الفصائل المقاتلة نفّذت أكثر من 50 هجوماً على القوات السورية والمدنيين في الساعات الـ24 الماضية، ما أدى إلى مقتل 12 مدنياً بينهم طفلان ومتطوّع في الهلال الأحمر السوري.

وأوضح أن الفصائل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"