لم تعد الحملات الانتخابية الأميركية تقتصر على الخطب والتجمعات والإعلانات التلفزيونية. في عصر المعلومات لا بد من عملية ضبط دقيق لتوفر المعلومات الخاصة بالمرشحين من أجل صناعة وتوجيه آراء الناخبين. ويبدو أن انتخابات هذا العام ستكون الملعب الأوسع في حرب المعلومات هذه؛ إذ كشف موقع «سبوتنيك» الإخباري عن نتائج بحث علمي يقوم به عالم النفس والباحث الأميركي روبرت إبستاين ليثبت من خلاله وجود عملية تلاعب هائلة يقودها محرك البحث «غوغل» من أجل تحسين صورة المرشحة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"