تعد الحلويات الدمشقية سمة لمواسم الأعياد في البلاد، سواء قبل الحرب السورية أو خلالها. ورغم تغير الظروف الاجتماعية والاقتصادية بقيت ساحة المرجة وحي الميدان المحطتين الأشهر لصناعة تخطت سوريا لتصل الخارج.

مع بداية خطوط الصباح الأولى، تكون معامل الحلويات التقليدية في وسط العاصمة قد بدأت عملها. ومع تقدم ساعات النهار تكون أصناف «المبرومة» و «البلورية» و «المعمول» و «البرازق» و «الغريبة» و «كول وشكور» قد توزّعت على...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"