نقلت وكالة "سانا" السورية للأنباء عن مصادر مطلعة على الاتفاق الروسي-الأميركي قولها إن الحكومة السورية "وافقت على الاتفاق وأنه سيتمّ وقف الأعمال القتالية في حلب لأسباب انسانية".

وأكدت المصادر أن أحد أهداف الاتفاق هو التوصّل إلى حلول سياسية للأزمة في سوريا.

وتحدّثت المصادر عن طلب أميركي من "الفصائل المُسلّحة" فصل نفسها عن "جبهة النصرة"، وإنشاء مركز للتنسيق الروسي-الأميركي هدفه استهداف تنظيمي "داعش" و"النصرة"...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"