يقوم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية السوري وليد المعلم بزيارة إلى نيويورك هذا الشهر، للمشاركة في نشاطات الجمعية العامة للأمم المتحدة السنوية، والتي تتضمن إلقاء كلمة باسم سوريا، لكن مصادر ديبلوماسية في نيويورك قالت لـ «السفير» إن التحضيرات للزيارة التي تبدأ في الثلث الثالث من أيلول، قد تشهد اختراقات ديبلوماسية على المستويين العربي والإقليمي.

ويتضمن جدول مواعيد المعلم اللقاءات الاعتيادية التي تجري في كل زيارة من زيارات رئيس الديبلوماسية السورية خلال سنوات الأزمة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"