الآن وبعد مرور زهاء السنوات الست على بداية الأزمة السورية، قد يكون من المفيد إعادة فتح باب التأمل في الدوافع الفكرية التي جعلت هذا الكم الهائل من المقاتلين المتطرفين يتدفقون نحو سوريا. فمثلاً استعاد الداعية المعروف محمد حسان، منذ بداية الأزمة، إحدى مواد حلقاته التي كان يقدّمها في «قناة الناس» بعنوان «أحداث النهاية»، وكانت تلك الحلقة تتناول موضوعاً في غاية الحساسية والإثارة بالنسبة لبعض التيارات السلفية الوهابية، والذي لم يكن سوى موضوع المعركة التي ستدور في «آخر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"