قال جورج بطل كلامه ومضى.

«وجدت نفسي شيوعياً»، هكذا يجيب ابن الـ87 عاما عن سؤال بشأن تاريخ انتسابه الى الحزب الشيوعي، فالحديث هنا مع ابن مشغرة المولود في العام 1930 يأخذك إلى محطات في سيرة الرجل تتجاوز الشخصي لترتبط بالحزبي والوطني.

كان الراحل ناقداً لاذعاً، لم يتردد يوماً في تسمية الاشياء بأسمائها. لذا سماه البعض «ضمير السنديانة الحمراء»، ونعاه الحزب بوصفه أحد جذورها. كان أيضاً كنزاً ومؤرخاً لأهم مراحل الحزب والبلد والمنطقة، لكنه كان يتوقف...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"