طمأن الامين العام للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم  السيد محمد هاشم  الموجود في افريقيا الى انه بموجب الاتصالات التي اجراها مع اركان الجالية في الغابون، ان جميع الرعايا اللبنانيين البالغ عددهم  حوالي 10 الاف شخص هم بخير ولم يصب اي منهم باذى  نتيجة الحوادث التي وقعت بعد اعلان  نتائج الانتخابات الرئاسية.   

 ولفت الى ان بعض المتاجر العائدة لعدد من اللبنانيين في العاصمة تعرضت للتخريب عن غير قصد، من ضمن التخريب الذي طال العديد من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"