بين ليلة وضحاها، دخل ابراهيم الحلبي نادي رؤساء الأحزاب اللبنانية بعد أن اختاره المشاركون في مؤتمر «حركة الشعب» الثالث على رأس «الحركة»، خلفاً للنائب السابق نجاح واكيم.

يحمل «البيروتي» صاحب القامة الطويلة رأسه على كتفين منحنيين بعض الشيء. الهموم كبيرة والتجربة الذاتية غنية بمحطاتها. يتذكّر ابن الـ58 عاماً طفولته في بيت شيّده جدّه «المغربل» في زاروب الحسنين في الطريق الجديدة (الفاكهاني)، ليكون الثالث بعد خالد وإيمان لأسرة مؤلفة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"