الفضيلة الوحيدة لأحاديث التطبيع أن اللعب فيها صار على المكشوف، إذ سقطت الأقنعة وغدا الكلام فيها مباشراً بغير مواربة أو حياء.

(1)

حين رفض لاعب الجودو المصري إسلام الشهابي مصافحة خصمه الإسرائيلي في أولمبياد ريو، فإن أحد المثقفين المصريين انتقده في عمود نشرته صحيفة «المصري اليوم» (عدد 14 /8) تحت عنوان «سقطة الشهابي». أما الرسام البرازيلي فيني أوليفيرا فقد كانت له قراءة مختلفة للمشهد. ذلك أنه رسم المتصارعين المصري والإسرائيلي، لكنه أظهر العلم الإسرائيلي...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"