اشتعلت المواجهات مجددا بين الجيش السوري والقوات الحليفة بعد هجمات شنتها المجموعات المسلحة على محاور معمل الاسمنت والسابقية في ريف حلب، فيما استعاد الجيش السيطرة على أبنية قرب الممر المؤدي إلى داخل الأحياء الشرقية للمدينة، وفيما اكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عدم توصل موسكو وواشنطن لاتفاق حول الحرب على الارهاب.

الطائرات السورية والروسية لم تهدأ في سماء حلب، وركزت غاراتها على تجمعات تحرك المسلحين في محيط الراموسة وخان طومان، كما سيطر الجيش السوري‬ والحلفاء على 25 كتلة من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"