انسرت: إرادة الجيش واساليبه وشجاعته تعوض فقدان التوازن.. لكن ماذا عن الإرادة السياسية؟

الجيش اللبناني "مستعد اليوم للتصدي لأي عدوان اسرائيلي قد يقدم عليه جيش الاحتلال"، وفق المعنيين في قيادة الجيش الذين يواظبون على تحديث الخطط التي تضمن القدرة على مواجهة هذا الخطر.

يشرح مصدر عسكري لبناني بارز استعدادات الجيش عبر استحضار مجريات عدوان تموز العام 2006، مذكّرا "بأن الجيش قد أثبت صموداً استثنائياً في مواجهة العدوان، إلى جانب صمود الشعب اللبناني ومقاومته...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"