مثّل الانقلاب في تركيا حدثاً فاصلاً وتاريخياً في مسار الدولة التركية الحديثة التي لن تعود بعده كما كانت. أمّا عن تركيا ما بعد الانقلاب، سؤالٌ، يمكن لأحزاب المعارضة أن تجيب عليه أكثر من غيرها بما تمثله من ثقل تمثيلي في البرلمان وفي العمل السياسي. تشير المعارِضة التركية النائبة هدى كايا، عضو البرلمان التركي في مدينة اسطنبول عن حزب «الشعوب الديموقراطي» في حديث مع «السفير» إلى جذور المشكلة: «مشكلة تركيا ليست حكم الحزب الواحد، بل هي مشكلة حكم الرجل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"