حصل دونالد ترامب على ترشيح «الحزب الجمهوري» للانتخابات الرئاسية الأميركية. وهو مرشح مميّز، إذ إنه ترك الأعراف والعادات التي درج عليها مرشحو الحزبين، واختط لنفسه مساراً فريداً في التعامل مع الجمهور. والمبدأ الأول الذي اتخذه هو الشعبوية. وهي تعني في أميركا عادةً تقديمَ الوعود للطبقة العاملة البيضاء، بحمايتها من المنافسة الأجنبية، سواء من الأفراد، أو من القوانين التجارية غير المتكافئة.

أما المبدأ الثاني الذي اعتمده ترامب فهو الانغزالية التي عبر عنها بالحديث المطول...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"