الصدى الذي احدثته المحاولة الانقلابية الفاشلة كان نتيجة لأهمية تركيا لدى كثير من دول العالم.

أهمية فشل الانقلاب تكمن في التفكير بشكل معاكس في ما لو نجح، حيث كانت تركيا ستتعرض لضغط كبير وتدخل في عزلة دولية.

مع ذلك، فإن المحاولة الانقلابية أعطت الانطباع ان تركيا دخلت في مرحلة جديدة من الفوضى والغموض. وهو ما يتطلب إعادة ترميم ما خربه الانقلاب. ولا شك ان الانقلاب سيترك أثره على العلاقات الخارجية، ومن ذلك العلاقات مع اليونان وكيف ستتصرف بالنسبة للعسكريين الذين لجأوا إليها. وستكون...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"