قبل وفاته بأكثر من سنة، أطلق قيصر روسيا العام 1853 نيكولاي الأول أشهر عبارة اختصرت الحال السياسي والمجتمعي والأمني، الذي ساد الامبراطورية العثمانية في آخر عقودها. في ذلك اليوم عرض «الامبراطور» الروسي الخامس عشر على «أبناء عمومته» (بحكم قرابة اختلاط الدم) في التاج الملكي البريطاني، تقاسم بقايا دولة «الخلافة» الإسلامية الممثلة بتركيا الحديثة وما يجاورها من أقطار عربية أو إسلامية. وبعد ذلك استمرت «دولة الخلافة» في التراجع والتقلّص لأكثر...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"