تحرّك الانقلابيون في تركيا بهدف رئيسي: اعتقال الرئيس رجب طيب أردوغان. غير أن وجود طائرته في مرمى نيران طائراتهم وعدم إطلاقهم النار عليها، يُشكّل لغزاً جديداً يُضاف إلى العديد من علامات الاستفهام التي تُحيط بمحاولة الانقلاب ككلّ.

مع بداية الانقلاب مساء الجمعة، اقتحم كوماندوس من الجنود الانقلابيين منتجع توربان في مرمريس على بحر إيجه حيث كان يُمضي اردوغان إجازته، لاعتقاله، لكنّه كان قد سبقهم بخطوة.

لم يكن يُدرك الانقلابيون في أي فندق يُقيم أردوغان. وعندما وصلوا كان قد...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"