فيما يتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، حليفه السابق الداعية فتح الله غولن المقيم حالياً في الولايات المتحدة بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية التي حاولت إطاحته ليل الجمعة ـ السبت، تتجه أصابع الاتهام في الإعلام التركي إلى عدد من الضباط لضلوعهم في الانقلاب الفاشل، أبرزهم المستشار القانوني لرئيس الأركان العقيد محرم كوسا وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة التركية الجنرال أكن أوزترك، المتّهمين بالارتباط بحركة «الخدمة» التابعة لغولن.

يعتبر كوسا الأبرز في دائرة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"