لا شك ان السعودية تشعر بـ «غصة» من التأييد المصري لمشروع القرار الروسي الذي فشل في مجلس الأمن الدولي بشأن مدينة حلب، وهذه الغصة عبر عنها المندوب السعودي في الأمم المتحدة عبدالله المعلمي الذي صرح قائلاً: «من المؤلم أن يكون موقف ماليزيا والسنغال أقرب من موقف مصر».

ولقد صوتت مصر لمصلحة كل من مشروعَي القرارين اللذين تقدمت بهما كل من فرنسا ثم روسيا حول الوضع في حلب، واللذين واجها الفشل حيث استخدمت روسيا حق الفيتو ضد المشروع الفرنسي، فيما لم يحصل المشروع...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"