في الجزء الثالث من السلسلة التي تُقدّمها مجلة «فورين بوليسي» الأميركية، يروي «أبو أحمد»، وهو عنصر سوري فاعل في «داعش» شهد توسّع التنظيم الهائل وأمضى أشهراً إلى جانب أعتى المُقاتلين الأجانب، كيف أن تنظيم «القاعدة» لم يتقبّل انشقاق تنظيم «داعش» عنه، لتندلع «الحرب الأهلية» بين الحركات المُناهضة للنظام السوري.

في أيار العام 2013، كان «داعش» مُصمماً على تدعيم مكانته باعتباره القوة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"