اشتعلت الأنوار في البيت الأبيض ليلة أمس حتى ساعة متأخرة من الليل. وعقد الرئيس الأميركي باراك أوباما اجتماعاً لمقرّبيه من أجل محاولة استشفاف نصيحة: كيف ننجو بأمان من الإنذار الذي وجّهه للإدارة الأميركية وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان. فأوباما ليس معتاداً لا هو ولا وزير خارجيته جون كيري على التورط مع أشخاص مثل أردان.

فالوزير الإسرائيلي صاحب الشعبية نشر صباح أمس بلاغاً غاضباً طالب فيه أوباما وكيري بأن ينشروا «اليوم» توضيحاً بشأن الأقوال «الكاذبة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"