أطلقت المديريّة العامّة لقوى الأمن الداخلي، أمس، عبر حسابها على موقع «تويتر» حملة للحدّ من حوادث الغرق. اعتمدت المديريّة وسم #تسبح_عخير ليرافق تغريداتها، وسرعان ما حلّ على رأس قائمة الأكثر تداولاً في لبنان.

تأتي الحملة بعد ست حالات وفاة إثر حوادث غرق في اليومين الماضيين، لذلك من المفترض أن تكتسب أهميّة كبيرة مع انطلاق موسم السباحة. لكنّ شعار «تسبح عخير... تتصبح عخير» جعل من الحملة مدعاة للسخرية على «تويتر»، فكتبت إحداهنّ:...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"