هناك ما يسمى بـ «ظاهرة ساندرز»، وهي ظاهرة حقيقية، والعوامل التي شجّعت على ظهورها تحتاج إلى دراسة وفهم. عندما بدأت المنافسات التمهيدية في سباق الرئاسة الأميركية خلال العام الجاري، اعتبر كثيرون أن منافسة «الحزب الديموقراطي» قضية محسومة، وكان يُنظر إلى الوزيرة السابقة هيلاري كلينتون على أنها مرشحة حتمية. وقبل عام، كانت هيلاري تتقدم على بقية المرشحين في ميدان المنافسة «الديموقراطي» بما يتراوح بين 50 و60 نقطة، ولم يكن يُعتقد أن أحد خصومها سيكون منافساً جدياً،...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"