أطلقت «قوات سوريا الديموقراطية» (قسد)، المدعومة من الولايات المتحدة، حملتها باتجاه شمال الرقة، من ثلاثة اتجاهات، وذلك بعد يومين على بدء تحرك القوات العراقية لتحرير مدينة الفلوجة العراقية من قبضة تنظيم «داعش» قبل الانتقال الى معركة الموصل، في تزامن يفتح الباب أمام تأكيد سيناريو ترابط الجبهات في الغرب العراقي والشرق السوري.

وكان من اللافت ان موسكو التي شككت في انطلاق الهجوم باتجاه الرقة، اعلنت في الوقت ذاته احتمال حدوث تنسيق جوي بينها وبين الجيش الاميركي لتعزيز...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"